جهة نواكشوط تنظم ندوة عن طريق تقنية الاتصال المتلفز عن بعد حول موضوع الديناميات الترابية والاقتصادية والاجتماعية والبيئية

حزيران/يونيو 16, 2020

نظمت جهة نواكشوط صباح اليوم  الثلاثاء 16 يونيو 2020 عند الساعة الحادية عشر (00 :h11)  صباحا بمقر الجهة ، الندوة الافتراضية الرابعة حول موضوع الديناميات الترابية والاقتصادية والاجتماعية والبيئية : " منعطف تشاركي وشامل " ، بمشاركة حوالي أربعين (40) من رؤساء الجهات وعمد البلديات وخبراء  ومهتمين بالشأن المحلي.

وفي كلمتها الترحيبية  ، شكرت الرئيسة المشاركين على تلبية الدعوة وحرصهم على الدفع بشبكة المدن المغاربية سبيلا إلى تعزيز عرى التواصل والتبادل بين مختلف أعضائها ، مذكرة أن الظرف يملي على الجميع رص الصفوف والتقارب والتآزر الإجتماعي لرفع التحديات المطروحة والاستعداد لما بعد جائحة كورونا.

وفي نفس السياق تطرقت الرئيسة بإسهاب لجميع الإجراءات الإحترازية التى اعتمدتها الدولة الموريتانية لاحتواء الجائحة وما قامت به جهة نواكشوط من مواكبة لجهود الحكومة ، سواء  في مجال التحسيس والتعبئة أو التدخلات الإنسانية لفائدة الفئات الأكثر  تضررا فضلا عن المشاريع التى تنوي جهة نواكشوط إنجازها للتخفيف من آثار أي جائحة أو وباء  قد يواجه البلد مستقبلا.

وقد تناول المتدخلون عدة محاور و قدموا عدة مقترحات وحلول للخروج بأقل الأضرار من  هذه الجائحة من خلال العمل على  تنشيط الاقتصاد المحلي و تفعيل العيش المشترك والتضامن الاجتماعي وإعداد الخطط الكفيلة بالتصدي ومواجهة الطوارئ والأزمات عبر تبادل التجارب بين المدن المشاركة وتوحيد جهودها مستقبلا.