تعزية

كانون1/ديسمبر 27, 2021

يا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي"، صدق الله العظيم.

ينعي المجلس الجهوي لنواكشوط ببالغ الحزن والأسى إلى الشعب الموريتاني الأستاذ الفاضل والسياسي النزيه والزميل الملتزم إشمخو ولد اعليو، الذي وافاه الأجل المحتوم مساء أمس الجمعة، بعد وعكة صحية ألمت به مؤخرا.

إن رحيل الأخ العزيز إشمخو اعليو، ليعد خطبا جللا، ويمثل مصيبة كبرى للمجلس الجهوي لنواكشوط، حيث لم يدخر هذا الرجل الشهم جهدا في سبيل وحدة الصف والكلمة ولم الشمل خدمة للصالح العام، فظلّ قويا لا تهزه النوائب، متواضعا ومتشبثا بالحق؛ ويبقى عزاؤنا أنه عاش نظيفا ومات نظيفا صادقا.

وسيسجل التاريخ للفقيد مسيرة حافلة بالنضال والتضحيات في سبيل الحرية والعدالة والمساواة خدمة لبلده ووطنه.

وأمام هذه الفاجعة الأليمة، فإن السيدة فاطمة بنت عبد المالك رئيسة جهة نواكشوط وجميع المستشارين ونيابة عن عمال المؤسسة، يتوجهون بخالص تعازيهم القلبية إلى أسرة الفقيد وذويه ومحبيه وإلى الشعب الموريتاني عامة، مُبتهلين إلى المولى عزّ وجلّ أن يتغمّده بواسع رحمته وأن يسكنه فسيح جناته، وإنا لله وإنا إليه راجعون.

 

نواكشوط، 21 جمادى الأول 1443 – 25 دجمبر 2021

 

                                                        فاطمة بنت عبد المالك

                                                         رئيسة جهة نواكشوط