رئيسة جهة نواكشوط تطالب بتوحيد الجهود لرفع تحديات مابعد كورونا

تشرين2/نوفمبر 18, 2021

شاركت رئيسة جهة نواكشوط السيدة فاطمة بنت عبد المالك، زوال اليوم الخميس 18 نوفمبر 2021 بمدينة برشلونة الاسبانية في فعاليات اختتام المنتدى العالمي للجهات المنظم من طرف منظمة المدن المتحدة والحكومات المحلية، من خلال ندوة دولية رفيعة المستوى حول آليات توحيد الجهود لرفع تحديات مابعد كورونا.

رئيسة جهة نواكشوط طالبت خلال عرضها الشركاء الدوليين والحكومات المحلية إلى خلق آلية شراكة دولية تسمح بتبادل التجارب وتقاسم الجهود للتخفيف من آثار التغيرات المناخية ومواجهة التحديات الصحية والاقتصادية التي خلفتها جائحة كوفيد 19 على مستوى العالم. 

كما طالب مختلف المشاركين بضرورة توحيد مستويات التدخل (المحلي والجهوي) لخلق حلول دائمة، وكذلك مراجعة الأولويات التنموية لما بعد جائحة كورونا.

 الندوة الدولية شهدت مشاركة واسعة من طرف رؤساء وممثلي الحكومات المحلية في مختلف بلدان العالم، إضافة إلى شركاء التنمية من منظمات حكومية وغير حكومية.