عودة الطفل محمد فال ولد بونة من العلاج

حزيران/يونيو 09, 2021

استقبلت رئيسة جهة نواكشوط السيدة فاطمة بنت عبد المالك صباح اليوم الأربعاء بمكتبها، أسرة الطفل محمد فال ولد بونه، بعد عودته مساء أمس من رحلة استشفائية بفرنسا، والذي يعاني من مرض خلقي في القلب.

وقد بذلت جهة نواكشوط جهودا كبيرة لتشخيص حالته بالتعاون مع المركز الوطني لامراض القلب، ومن ثم رفعه للخارج لتلقي العلاج عن طريق منظمة "مسنا" الفرنسية، الشريك الهام للجهة، التي تكفلت برعايته وعلاجه حتى تماثل للشفاء ولله الحمد.

ويدخل رفع الطفل محمد فال في إطار برنامج جهة نواكشوط "سفر من أجل الحياة" الذي تنفذه بالتعاون مع المركز الوطني للقلب ومنظمة "مسنا"، والذي تسعى من خلاله إلى التكفل بأكبر عدد ممكن أطفال الأسر الأكثر احتياجا المصابين بأمراض القلب، ولك تمشيا مع سياسة الجهة الرامية إلى تقريب الخدمة من المواطنين والتخفيف من معاناتهم.