Print this page

برعاية جهة نواكشوط ومنظمة "مسنا"، ابراهيم امباي يعود من رحلته الاستشفائية بفرنسا

أيار 11, 2021

عاد إلى العاصمة مساء الاثنين 10 مايو 2021، الطفل إبراهيم امباي من رحلة استشفائية بفرنسا، وذلك بعد خضوعه لعملية قلب مفتوح، تكفلت بها منظمة "مسنا لجراجة القلب لأطفال العالم" Mécénat Chirurgie Cardiaque enfants du monde، وذلك في إطار الشراكة الهامة التي تربط جهة نواكشوط والمركز الوطني لأمراض القلب، ومنظمة "مسنا" غير الحكومية الفرنسية بقيادة لبروفسير البارزة فرانسين ليكا، والمتخصصة منذ إنشائها في رعاية وعلاج الأطفال من ذوي الطبقات الهشة في العالم، والذين يعانون من أمراض القلب والتشوهات الخلقية. 

وفي سياق هذه الشراكة فقد تم حتى الآن في سنة 2021، علاج كل من الطفل ابراهيم امباي والطفلة توتو گي على حساب المنظمة، ومزال الطفل محمد بونا ينهي فترة نقاهته بفرنسا، وسيعود إلى أرض الوطن قريبا بإذن الله