تقديم

شباط/فبراير 19, 2021

السياق العام

تشهد مدينة نواكشوط تزايدا ملحوظا في عدد الساكنة، نتيجة للنزوح المستمر من الريف نحو العاصمة، مما نتج عنه تصاعد للطلب على الخدمات الضرورية، التي يشكل توفيرها تحديا تعمل جميع قطاعات الدولة على كسب رهانه، كل حسب موقعه وتخصصه.

وفي هذا السياق، تعمل جهة نواكشوط بشكل مستمر في إطار اختصاصها واهتماماتها، على المساهمة في حل وتذليل كافة الصعاب المطروحة أمام المواطنين في مختلف المجالات؛

وبناء عليه، ونظرا إلى ما تعانيه العاصمة من مشاكل في مجال النقل الحضري، والإنارة العمومية، وما ينجم عن ذلك من تداعيات أمنية خطيرة على حياة المواطنين، فإن جهة نواكشوط، ستعمل من خلال مشروع دعم الجهة في مجال التنمية المستدامة الصامدة والمتوازنة، على إنشاء خطوط نقل حضرية ـ بتقنيات جديدة ـ في المناطق النائية التي تعاني من نقص حاد في النقل العمومي والخصوصي على حد سواء، كما سيمكن المشروع من المساهمة في حل مشكل الأمن في تلك المناطق، وذلك بتزويدها بالإنارة العمومية عن طريق الأعمدة الشمسية.

 

الهدف العام:

  • المساهمة في التنمية الحضرية المستديمة الصامدة والمتوازنة، من خلال تحسين الظروف المعيشية لسكان المناطق النائية بمدينة نواكشوط، من خلال توفير نقل حضري لائق، وإنارة عمومية صديقة للبيئة (أعمدة شمسية).

الأهداف الخاصة:

  • تحسين قدرات التخطيط المستدام لقطاع النقل والأمن الحضري، مع التركيز على التخفيض من آثار تغير المناخ في مدينة نواكشوط؛
  • فك العزلة عن الأحياء النائية لمدينة نواكشوط، من أجل خلق تنمية حضرية صامدة ومتوازنة؛
  • توفير الظروف لتطوير الأنشطة في قطاعي التنقل والأمن الحضري على مستوى المدينة؛
  • تقييم ونشر نتائج التجربة، من أجل تحسين الممارسات بالمدن في مجال التنمية الحضرية المستديمة.

الأنشطة:  

  • إنجاز مخطط الحركية الحضرية المستديمة، ومخطط الإنارة العمومية بمدينة نواكشوط؛
  • إنشاء خطين للنقل الحضري بالمناطق النائية، وتحديد أماكن للانطلاق والتوقف؛
  • توفير عشر باصات للنقل الحضري بالخطين، مجهزة بتقنيات حديثة تمكن من متابعة مسارها؛
  • إنارة أحياء نائية في نواكشوط عن طريق أعمدة شمسية ذكية؛
  • التكوين المستمر للمنتخبين والعمال، في مجال التنمية الحضرية، وتخفيض تأثير التغيرات المناخية؛
  • تنظيم أيام تشاورية حول النقل الحضري، بين الجهة والفاعلين في القطاع والشركاء.

 

النتائج المتوقعة:

  • حصول جهة نواكشوط على مخطط للحركية الحضرية المستدام ومخطط للإنارة العمومية؛
  • اكتساب المصالح الفنية بالجهة لخبرات تمكنها من مواكبة التجربة على مستوى المدينة؛
  • خلاصة عن مدى نجاح التجربتين من عدمه، ومكامن القوة والضعف فيهما.