رئيسة جهة نواكشوط تشارك في اجتماع تحالف المدن العربية ضد العنصرية والتمييز و كراهية الأجانب

أيلول/سبتمبر 08, 2020

شاركت رئيسة جهة نواكشوط، السيدة فاطمة بنت عبد المالك، اليوم الثلاثاء 08 – 09 – 2020  عبر تقنية الاتصال المتلفز عن بعد في جلسة حوارية لمناقشة وتحديث خطة العمل من عشر نقاط الخاصة بتحالف المدن العربية ضد العنصرية والتمييز وكراهية الأجانب، الذي تتولى مدينة نواكشوط رئاسته حاليا.

وركزت رئيس الجهة في كلمة بالمناسبة على تداعيات جائحة كورونا التي عانت منها جميع بلدان العالم وما نتج عنها من ركود اقتصادي وتعطل للمشاريع والخطط التنموية، مبينة أنها كشفت في الوقت نفسه عن مدى هشاشة المدن وعدم استعدادها لمواجهة الازمات والكوارث، مما يحتم إعادة التفكير في انماط التسيير وخطط العمل والاستراتيجيات التنموية المستدامة مع مراعاة الابعاد البيئية والاجتماعية و الانسانية إضافة الى البعد الصمودي.

كما دعت الى تجسيد روح قيم التضامن العربي بين المدن للعمل سويا من اجل جعل المدن أكثر صمودا في وجه الأزمات مستقبلا والتكيف معها والتزود بالآليات الفنية استعدادا لمرحلة ما بعد الجائحة بالإضافة الى تطوير وسائل الاتصال واعتماد الرقمنة في مجال تسيير المدن وتقديم الخدمات فضلا عن العمل على تغيير النظرة النمطية السلبية اتجاه المهاجرين كما يراهم البعض و اعتبارهم كفاءات وقيمة اضافية يمكن ان تشكل رافعة للتنمية.
وطالبت الرئيسة جميع الشركاء الفنيين والماليين بمؤازرة مدن التحالف لتحقيق هذه الاهداف ذات البعد الانساني خاصة في مجال الاكتفاء الغذائي والصحة والتعليم.

كما ناقش المشاركون في هذه الجلسة خطة العمل التي تتكون من عشر تعهدات تم إعتمادها في اجتماع الدار البيضاء المنعقد بتاريخ 25 يونيو 2008  وذلك من أجل تقييمها وتحيينها لملائمتها مع الواقع الجديد الذي أفرزته جائحة كوفيد 19.