جهة نواكشوط تحتضن حفل تنصيب اللجنة المكلفة بتنفيذ استراتيجية تطوير التعليم ما قبل المدرسي

 جهة نواكشوط تحتضن حفل تنصيب اللجنة المكلفة بتنفيذ استراتيجية تطوير التعليم ما قبل المدرسي

احتضنت جهة نواكشوط صباح اليوم الجمعة حفل تنصيب اللجنة متعددة القطاعات والمكلفة بتنسيق ومتابعة الخطة الاستيراتيحية لتسريع وتطوير التعليم ما قبل المدرسي، خلال الفترة 2022 – 2024.

رئيسة جهة نواكشوط السيدة فاطمة بنت عبد المالك في كلمتها بالمناسية ابدت أملها في أن تساهم هذه اللجنة في تسريع تنفيذ برنامج رئيس الجمهورية الهادف إلى تحقيق الولوج الشامل للتعليم ماقبل المدرسي، بوصفه مرحلة من أهم المراحل التي يمر بها الطفل، من حيث اكتساب المهارات الحركية والإدراكية، مما يساعده في ضبط تصرفاته وتهذيب سلوكه مستقبلا.

كما أكدت السيدة الرئيسة على استعداد جهة نواكشوط الدائم لمؤازرة ومواكبة السياسات والإستراتيجيات الحكومية الرامية إلى تحسين الوضع الإجتماعي والإقتصادي للمواطنين عبر توفير الخدمات الأساسية وتلبية الاحتياجات ذات الأولوية خاصة في مجال التعليم.

بدورها وزيرة العمل الاجتماعي والطفولة والأسرة صفية بنت انتهاه أوضحت لدى افتتاحها للحفل أن هذا المخطط التنموي سيسمح بدمج التعليم ما قبل المدرسي في النظام المعلوماتي لتسيير التعليم وترقية التربية الوالدية، فضلا عن الفرص الهائلة التي تتيحها الشراكة الجادة والمثمرة بين القطاعين العام والخاص.

وقد نظم الحفل بحضور وزيرة العمل الاجتماعي والطفولة والأسرة، ووزير التهذيب الوطني وإصلاح النظام التعليمي، والمندوب العام للتضامن الوطني ومكافحة الإقصاء، والأمين العام لوزارة الشؤون الإسلامية، ورئيسة جهة نواكشوط، وعمد عدة بلديات، ووالي نواكشوط الغربية.